-->
عرب ويكي هاو عرب  ويكي هاو
recent

آخر المواضيع

recent
random
جاري التحميل ...
random

كيف تصبح شخصاً محبوباً و تطور من جاذبيتك؟


يعتقد الناس، خطأ، أن الإنسان يولد جذاباً لكن الحقيقة أن كل واحد منا يمكن أن يطوّر من نفسه ليصبح شخصية ذات حضور وكاريزما خاصة عبر مجموعة من التدريبات و الالتزامات التي تجعل منه شخصية جديرة بالثقة، مهيمنة على من حولها، قادرة على اكتساب احترام الجميع.
كيف تطور من جاذبيتك، كيف تتمتع بالكاريزما

 القاعدة الأولى : فن الحضور

اتقان فن الحضور هو النقطة الأولي في صناعة الكاريزما الشخصية و التي لابد وأن ترتبط بعنصر هام جداً ألا وهو الثقة في النفس. إذا تواجد الإنسان في مجتمعه بدون ثقة في نفسه، فسيبدو كإنسان خجول أو غير مبال بالآخرين، أما إذا تواجد دون اتقان (فن الحضور) فسيبدو كشخص نرجسيّ محب لذاته وكلا الأمرين يتناقض مع صفات الأشخاص الجذابين أصحاب الكاريزما.
المقصود بفن "الحضور" ليس ما يفهمه الناس من أنه اظهار مواهبك و ذكائك و ثقافتك للآخرين لينبهروا بك على العكس تماماً؛ فالمقصود بفن الحضور أن يشعر الشخص الذي يتعامل معك أنه موهوب، ذكي، مثقف ومحبوب... في هذه الحالة سيرتاح للحديث معك وسيقدر وجودك في حياته وسيرغب في دعمك في كل المواقف.

 القاعدة الثانية : الثقة في النفس

بناء الثقة في النفس عملية ليست سهلة و لا يمكن القيام بها في وقت قليل، فهي تحتاج إلى الكثير من التدريب و الإعداد المسبق إلا أن بعض الأمور قد تحسن بشكل سريع ثقة الإنسان في ذاته مثل ارتداء الملابس المناسبة والحديث في الأمور التي يجيدها ويتمكن منها.
ولكن هل سيقتصر الإنسان في كل محادثاته مع الآخرين على الأمور التي يعرفها فقط ؟! - بالطبع لا فالإنسان صاحب الكاريزما يجب أن يكون منفتحاً مع الجميع ويتبادل أطراف الحديث فيما يهم الناس ويحبونه أكثر من الحديث فيما يهمه و يحبه؛ لذلك إذا صادف حواراً عن موضوع لا يعرفه فليس عليه أن يتخذ وضعاً "دفاعياً" ليبرر عدم معرفته، بل عليه أن يتخذ وضعاً "فضولياً" ويترك للآخرين مساحة من الحديث فيما يعرفونه، مع المشاركة الفعالة بطرح الأسئلة و التعقيبات الذكية.

القاعدة الثالثة : الرؤية و الرسالة

لكي تكون من الأشخاص أصحاب الكاريزما و الجاذبية لابد أن تكون إنساناً صاحب رسالة في الحياة، أو هدف تسعى لتحقيقه، أو قضية تعمل من أجلها، سواء كان هذا الأمر في حياتك الشخصية أو على المستوى العام.
يميل الناس إلى الالتفاف حول الشخصيات التي لديها رؤية واضحة عن حياتها و قيمها و مستقبلها، أو المنخرطين بشكل كامل في تحقيق أهدافهم، لذلك على من يبحث عن كيف يطور من جاذبيته ويكون شخصية محبوباً أن يبدو دائماً وكأنه واثق من خطواته ويعرف إلى أين تقوده حتى وإن لم يكن بينه وبين نفسه واثقاً 100% من هذا الأمر.

(( يحكي أحد الأشخاص أنه رغب في التقدم لخطبة فتاه وكانت هناك عوائق كثيرة تدل على أن أهلها سيرفضون هذه الخطبة، وفي أول لقاء على مائدة الطعام بين هذا الشاب و بين أسرة الفتاه أخطأ الشاب فوضع عدة ملاعق من الملح في كوب العصير ظناً منه أن سكر! وبينما يراقب الجميع كيف سيتعامل مع هذا الموقف المحرج تذوق الشاب العصير مرة ثم مرة أخرى و قبل الثالثة وضع ملعقة أخرى من الملح ثم أكمل شرب الكوب مستمتعاً بمذاقه !! ))
ما نريد أن نقوله هنا من وراء هذه القصة أن الشاب قدم صورة لنفسه بأنه يعرف ما يريد وأن وضع الملح في العصير لم يكن خطأ أو توتراً نتيجة الموقف الذي وضع فيه، وإنما فعل ذلك عن عمد، فهو يحب العصير بالملح، وبذلك خرج من صورة الشاب المرتبك إلى صورة الشخص الواثق بنفسه.

القاعدة الرابعة : لغة الجسد

يحرص الأشخاص أصحاب الكاريزما أن يتواصلوا بشكل أكثر فاعلية من غيرهم مع الآخرين، وهم يستخدمون في ذلك جميع تعبيرات الجسد و نظرات العين فيؤكدون أراءهم ووجهات نظرهم بطرق مختلفة، ويستحوذون على اهتمام الجموع و الأفراد بالتواصل المباشر بلغة الجسد ونبرات الصوت.
الأشخاص الذين يتحدثون في وضع ثابت كالتماثيل، أو بنبرة صوت رتيبة مملة يفقدون حماسة الآخرين لمتابعتهم، وسرعان ما تنصرف عنهم الجماهير مصابة بالملل و عدم الاكتراث، وعلى العكس من ذلك فالأشخاص الذين يملكون لغة جسد غنية بالتعبيرات يجذبون الانتباه ويستحوذون على الاهتمام.

من أهم تعبيرات لغة الجسد التي يحتاجها كل من يسعى لتطوير جاذبيته "الابتسامة" التي تمثل الرابط السحري بين الإنسان و الآخرين، فالإنسان بطبيعته لن ينجذب إلى الشخص الغاضب العابس وسيكون أميل للتعامل مع الشخص البشوش المبتسم.

عن الكاتب

Unknown Unknown

التعليقات